هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل في :: منتديات ثار الله الإسلامي :: . للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

facebook

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
مصر + العراق + المغرب. [ الكاتب : أبو حيدر - آخر الردود : عبد فاطمة - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 360 ]       »     السلام عليكم.. [ الكاتب : عبد فاطمة - آخر الردود : عبد فاطمة - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 2 ]       »     علي 110. [ الكاتب : عبد فاطمة - آخر الردود : أبو حيدر - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 276 ]       »     معنى الأنزع البطين؟ [ الكاتب : عبد فاطمة - آخر الردود : أبو حيدر - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 168 ]       »     حكم الإمام علي عليه السلام. [ الكاتب : عبد فاطمة - آخر الردود : أبو حيدر - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 105 ]       »     الإمام علي عليه السلام يوضح آث... [ الكاتب : عبد فاطمة - آخر الردود : أبو حيدر - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 156 ]       »     فضح الإمام علي عليه السلام لرم... [ الكاتب : عبد فاطمة - آخر الردود : أبو حيدر - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 157 ]       »     من هو الإمام الحسين بن علي ( ع... [ الكاتب : عبد فاطمة - آخر الردود : أبو حيدر - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 233 ]       »     السيدة فاطمة الزهراء (ع) أول م... [ الكاتب : عبد فاطمة - آخر الردود : أبو حيدر - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 437 ]       »     أسرار وفضائل الإمام علي بن أبي... [ الكاتب : عبد فاطمة - آخر الردود : أبو حيدر - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 183 ]       »    



 
 عدد الضغطات  : 5670  
 عدد الضغطات  : 2151  
 عدد الضغطات  : 2400


الإهداءات



يتم تحميل بيانات الشريط . . . . اذا لم تظهر البيانات رجاء قم بتحديث الصفحة مرة اخرى
إضافة رد
#1  
قديم 08-21-2010, 07:14 PM
الشيخ محمد العبدالله
خادم الحسين
الشيخ محمد العبدالله غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : May 2010
 فترة الأقامة : 3164 يوم
 أخر زيارة : 01-17-2019 (11:34 PM)
 المشاركات : 2,292 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الشورى عند أهل البيت عليهم السلام



[ الرد على الكاتب الكاذب 5 ]

دفع أباطيل الكاتب
- السيد المرتضى المهري - ص 9 – 11


الشورى عند أهل البيت عليهم السلام

واما أهل البيت ودفاعهم عن الشورى فلم نسمع به من باحث في التاريخ وسنأتي على كل ما جاء به الكاتب من شواهد على ذلك مما اثر عنهم عليهم السلام . وقبل ذلك ينبغي ان نذكر أن أهل البيت لو كانوا مدافعين عن الشورى فما بال علي أمير المؤمنين
‹ صفحة 10 › وهو سيد أهل البيت عليه السلام لم يبايع أبا بكر وهو المدعى تأسيس خلافته على أساس نظام الشورى فمن الثابت تاريخيا انه لم يبايعه ما دامت فاطمة عليها السلام في الحياة وقيل أكثر من ذلك .

وقبل ذلك لم لم تبايع ولم تقبل بخلافته فاطمة سيدة نساء العالمين بنص الرسول الكريم بل رفضته وهجرته ولم تكلمه ولم ترد عليه سلامه وسلام صاحبه ولم يسع أحدا من كتاب التاريخ ان ينكر ذلك وقد صرح به البخاري ومسلم واحمد وغيرهم من أصحاب السنن والمؤرخين وارتبك المأولون كيف يجمعون بين هذه القضية التاريخية الواضحة وتصاريح الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله حيث صرح أكثر من مرة أن الله يغضب لغضب فاطمة ويرضى لرضاها .

وان فاطمة بضعة مني يؤذيني ما آذاها ويغضبني ما أغضبها ولعمري ان اصرار الرسول العظيم صلى الله عليه وآله على هذا الاعلان الخطير وتكراره على الملأ من أصحابه لمما يثير العجب ويستوقف الباحث . هل كانت فاطمة تزاحم الرجال في شؤونهم الاجتماعية ؟

ولم يكن ذلك شأن المرأة في ذلك العهد وخصوصا سيدة النساء التي كانت قعيدة البيت شديدة الستر حتى أنها لما خرجت إلى المسجد تناجز أبا بكر خرجت في ثلة من نساء قومها لئلا يراها الناس من وراء الحجاب . فلماذا هذا التأكيد من الرسول الكريم ؟

وما الذي كان يخافه الرسول من بعده ؟ وقد بلغ تكرار ذلك من الكثرة بحيث لم يستطع هواة التحريف والانكار حذفه من قائمة الأحاديث النبوية بالرغم من أن السلطات الغاشمة ما كان يروقها انتشار مثل هذه الأحاديث .

فلو كان أهل البيت يدافعون عن نظام الشورى وان خلافة أبي بكر قامت على أساسه لكانت الزهراء سلام الله عليها أول من يؤمن بخلافته وما كان ينبغي لها أن لا تبايعه ولا ترد عليه سلامه وتهجره حتى وفاتها مع أن أباها الرسول الكريم اكد على ما في الحديث ان من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتة جاهلية .

هذا وقد صرحت الزهراء سلام الله عليها في خطبتها حين عادتها نساء المدينة بان زمام الخلافة مما ألقاه الرسول صلى الله عليه وآله إلى أمير المؤمنين عليه السلام حيث قالت : ويحهم انى زحزحوها ( اي الخلافة ) عن رواسي الرسالة وقواعد النبوة ومهبط الروح الأمين الطبن بأمور الدنيا والدين الا ذلك هو الخسران المبين وما الذي نقموا من أبي الحسن نقموا والله منه نكير سيفه وشدة وطأته ونكال وقعته وتنمره في ذات الله وتالله لو تكافأوا على زمام نبذه اليه رسول الله صلى الله عليه وآله لاعتقله وسار بهم سيرا سجحا لا يكلم خشاشه . . . إلى آخر الخطبة الشريفة وهي مشهورة في كتب الشيعة كان الطالبيون يستوصون بحفظها وتداولها وكذلك خطبتها في المسجد حين احتجت على أبي بكر .

وقد روى ‹ صفحة 11 › بعض اعلام السنة أيضا هذه الخطبة ( التي استشهدنا بها ) ففي هامش المراجعات ان أبا بكر الجوهري رواه في كتاب السقيفة وفدك ورواها أحمد بن أبي طاهر في بلاغات النساء : 33 . وفي تعليقة حسين الراضي على المراجعات استخراجها من بلاغات النساء لابن أبي طيفور : 19 وشرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد ط بيروت ج 16 ص 233 .

والشاهد في قولها : لو تكافأوا على زمام نبذه اليه رسول الله صلى الله عليه وآله . وهذه احدى النصوص التي تحكي عن أن امامة أمير المؤمنين عليه السلام وقيادته كان بنص من الرسول صلى الله عليه وآله وان من تقمصه كان غاصبا لحقه عليه السلام بل لحق الأمة جمعاء .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 11 ›
( 1 ) الشعراء : 214 .
تم . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .




رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 11:39 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010
منتديات دعوة الاسلامية