هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل في :: منتديات ثار الله الإسلامي :: . للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

facebook

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
تحميل برنامج Nox App Player لت... [ الكاتب : الميكاوين - آخر الردود : الميكاوين - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 28 ]       »     يا لثارات الحسين (ع). [ الكاتب : أبو حيدر - آخر الردود : أبو حيدر - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 43 ]       »     أسرار وفضائل الإمام علي بن أبي... [ الكاتب : أبو حيدر - آخر الردود : أبو حيدر - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 46 ]       »     توسل الدموع | الرادود أحمد الف... [ الكاتب : أبو حيدر - آخر الردود : أبو حيدر - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 45 ]       »     حلقات مسلسل المختار الثقفي (مخ... [ الكاتب : أبو حيدر - آخر الردود : أبو حيدر - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 48 ]       »     الإمام الحسين عليه السلام - ال... [ الكاتب : أبو حيدر - آخر الردود : أبو حيدر - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 42 ]       »     فيلم موكب الإباء | فيلم يحكي ق... [ الكاتب : أبو حيدر - آخر الردود : أبو حيدر - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 46 ]       »     تعظيم الشعائر الفاطمية - السيد... [ الكاتب : أبو حيدر - آخر الردود : أبو حيدر - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 47 ]       »     أسرار غضب فاطمة الزهراء عليها ... [ الكاتب : أبو حيدر - آخر الردود : أبو حيدر - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 48 ]       »     أنت شاعريتي -يا حسين- باسم الك... [ الكاتب : أبو حيدر - آخر الردود : أبو حيدر - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 41 ]       »    



 
 عدد الضغطات  : 5497  
 عدد الضغطات  : 1982  
 عدد الضغطات  : 2190


الإهداءات



يتم تحميل بيانات الشريط . . . . اذا لم تظهر البيانات رجاء قم بتحديث الصفحة مرة اخرى
إضافة رد
#1  
قديم 11-26-2010, 09:57 PM
الشيخ حسن العبد الله
مشرف
الشيخ حسن العبد الله غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 232
 تاريخ التسجيل : Nov 2010
 فترة الأقامة : 2826 يوم
 أخر زيارة : 03-18-2014 (08:42 PM)
 المشاركات : 353 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي باع ابنه من اجل الحسين والحسين يرده له



الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
اللهم صل على محمد وآل محمد
اللهم صل على محمد وآل محمد
السلام عليكم ورحمة الله


هذه الوريقات حملت عبقاً من بحر كرامات الحسين(ع) سطّرتها بقصد التبرّك ليستفيد منها المعتقدون به وبتضحياته الجِسام.
.....
آملا من الجميع أن لا ينسوني من دعاء الخير , حيث لا بضاعة عندي سوى التمسك بحبل الله وعروته الوثقى هذه.
وأقدم هذه الكرامة إلى إمام العصر والزمان راجياً إياه أن يدعو لنا جميعا بزيادة الإيمان وثباته , وحسن الخُلق , والتزام التقوى , وتلقِّي أنوار معرفة ولاية أهل بيت الرسول عليه وعليهم السلام ..
اللهم زد في قلوبنا حب محمد وآل محمد
اللهم صل على محمد وآل محمد
حتى لا أطيل عليكم
القصة الأولى بعنوان
طليق الحسين (ع)
نقل التقي الصالح وواعظ أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام المرحوم الشيخ أحمد الكافي رضوان الله عليه :
((
أن احد أهالي بصرة (1) كان يقيم في منزله مجالس السيرة الحسينية في عشرة محرم الحرام من كل عام .
وفي إحدى السنين ساء وضعه الإقتصادي , وأصيب بالإفلاس , مما اضطره إلى بيع بيته.
ومع قرب حلول شهر محرم الحرام كان ملزماً بترك بيته وتسليمه إلى المشتري خلال شهرين .
كان جالساً مع زوجته على رقعة حصيرة وسط المنزل . فلاحظته زوجته أنه متأثر كثيراً ويصرخ فجأة.
فسألته ما بك ؟ ولماذا تصرخ ؟
قال : يا أمرأة قد نتمكن من تدبّر أمورنا بشكل نحفظ فيه كرامتنا , لكن يبدو أن كرامتنا ستُهدر .
فقالت وكيف ذلك ؟
قال : كنّا نقيم مجالس عشرة عاشوراء في كل عام , ونضع العلم عند قارعة الطريق , وقد اعتاد الناس حضور تلك المجالس كل عام , ووضعنا الحالي لا يسمح لنا بذلك , ولا يمكنا اختلاق الأكاذيب والأعذار لهم , لذا فستُهدر كرامتنا.
وازداد تأثّره , ونادى الإمام الحسينقائلاً :
هل ترى أن تُهدر كرامتنا بين الناس ؟ وأجهش بالبكاء.
فقالت : لا تبالي , لدينا ما نبيعه .
قال : ماذا لدينا ؟
قالت : لديّ ولدي الذي ربّيته طوال ثمانية عشر عاماً , عندما يأتي أحلق له شعره , وخذه بيده غداً إلى السوق , واعرضه على انه ابنك أو غلامك المملوك , وائتِ بالمال لنقيم به المجالس.
قال : أولاً استبعد أن يرضى ابننا بذلك , ثم لا أدري هل يجوز ذلك شرعاً أمْ لا .
فسألا عن ذلك , فقيل لهما : إذا كان الولد راضياً بأن يكون مملوكاً للغير فلا إشكال في ذلك . فعادا إلى منزلهما , وبعد إنتظار وصل ابنهما .
يقول الإبن : عندما دخلت البيت فوجئت أن والدتي ترمقني وتبكي , ووالدي يحدّق بي وتدمع عيناه .
فقلت : ماذا دهاكم يا أماه ؟
قالت : ولدي العزيز قرّرنا أن نبيعك للحسينع.
فقلت : وكيف ذلك ؟ فنقلت لي والدتي ما جرى .
فقلت : وإني على استعداد لذلك , وهل هناك ما هو خير منه ؟
وفي الصباح حلق الوالد شعر ابنه , وأخذ بيده , وعند الباب تعانق الإبن مع أمه , وأجهشا بالبكاء , ثم افترقا .
وأخذ الوالد ابنه إلى سوق العبيدوعرضه بقيمة ما , لكن أحداً لم يرغب به حتى غربت الشمس . فسرّ الرجل بذلك , وقال في نفسه :
آخذه معي إلى البيت هذه الليلة لتراه والدته من جديد , وأبيعه في الغد .
في تلك الأثناء ظهر خيّال عند بوابة البصرة , وتوجًّه مباشرة نحونا , فسلًّم علينا , ورددنا السلام.
فقال : هل تبيعه ؟ دون أن يذكر أنه ابني أم غلامي .
فقلت : نعم .
فقال : بِكَمْ ؟
فأخبرته بالقيمة : فقدَّ إليًَّ كيساً , عددت الدنانير , فوجدتها كما هو مطلوب .
فقال الفارس : إذا كنت تريد أكثر أُعطيك .
فظننت أنه يسخر منِّي , فقلت له : كلا .
فقال الفارس : خذ . وقدَّم لي حفنة من المال , وقال لابني : تعال يا عزيز لنذهب.
ما أن سمع الإبن ذلك , حتى رمى بنفسه في أحضان أبيه , وأجهش بالبكاء , ثم ركب الفرس خلف الفارس , وخرجوا من بوابة البصرة .
فتوجهت إلى البيت , وكانت زوجتي تنتظر , فسألتني : ماذا فعلت ؟
قلت لها : بعته . فنهضت وقالت : يا حسين إني أقسم بك أني لن أذكر اسم ولدي بعد الآن .
يروي الإبن قائلاً : ركبت خلف الرجل , وخرجنا من بوابة البصرة , فتأثَّرت كثيراً , وهممت بالبكاء , فنظر إليَّ الرجل وقال : لماذا تبكي يا ولدي العزيز ؟
فقلت : لأن سيدي كان رؤوفاً بي , وكنت قد ألفته , الآن وقد فارقته , فإني حزين لذلك .
فقال : لا تكذب يا بني ,لا تقل سيدي وصاحبي بل قل والدي .
قلت : نعم والدي .
قال : هل تريد العودة إليه ؟
قلت : كلا .
قال : لِمَ ؟
قلت : إن عدت إليه , فسيعتبرني قد هربت .
قال : كلا يا بني العزيز , ترجَّل . فأنزلني وقال لي : إذهب إلى بيتك .
قلت : لن أذهب , فسيعتبرني هارب.
قال : كلا يا عزيز , إذهب إلى بيتك , وإذا اتهموك بالهرب فقل لهم : كلا , إن الحسين أعتقني.
فنظرت من حولي فلم أعد أرى أحداً.
عاد الولد إلى بيته , وطرق الباب , وفتحت والدته وقالت له : لماذا عدت ؟
ونادت زوجها قائلة : ألم أقل لك أنه لن يتحمل ذلك ؟ ها هو قد عاد.
فقال الوالد : لماذا هربت يا بني ؟
فقلت : بالله لم أهرب يا والدي .
فقال : فلماذا أتيت إذن ؟
قلت : يا أبتِ إنّ الحـــســين (ع) قد أعتقني .(2)

اللهم صل على محمد وآل محمد
اللهم صل على محمد وآل محمد
اللهم صل على محمد وآل محمد

</span>
</span>




رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 08:02 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010
منتديات دعوة الاسلامية